الإثنين , سبتمبر 25 2017
الرئيسية / اهم الاخبار / التغيير: المحكمة الاتحادية رفضت التدخل لانهاء ازمة رئاسة “بارزاني”غير الشرعية

التغيير: المحكمة الاتحادية رفضت التدخل لانهاء ازمة رئاسة “بارزاني”غير الشرعية

بغداد – الجورنال نيوز

أكدت كتلة التغيير النيابية اليوم الاثنين، ان عدد من الكتل الكردية المعارضة للحزب الديمقراطي الكردستاني لجأت في وقت سابق الى المحكمة الاتحادية لانهاء ازمة رئاسة اقليم كردستان لكنها رفضت التدخل ، مبررة  بانها قضايا داخلية تعني الاقليم حصرا .

وقال النائب في الكتلة ئارام محمد علي،في تصريح لـ«الجورنال نيوز» ،: “لجأنا أكثر من مرة   الى المحكمة الاتحادية لكن الاخيرة رفضت الدعاوى المقدمة ضد الحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيس اقليم كردستان  المنتهية ولايته مسعود بارزاني” ،مؤكدا ان”المحكمة ردت بان  هذه القضايا لا تدخل ضمن اختصاصها كونها تتعلق بالشأن الداخلي للاقليم”.

وأضاف أن “مجموعات من كتل معينة قدموا دعاوي بهذا الخصوص وتم رفضها من قبل المحكمة الاتحادية وانها لم تقم بتحريك اي دعوة مقدمة من تلك الكتل”.

و أكدت النائب من  الكتلة ،شيرين رضا، إن ” البرلمان في اقليم كردستان معطل وانه لا وجود لاحزاب معارضة”.

وأضافت  في تصريح لـ«الجورنال نيوز» اليوم الاثنين ، : ” من غير الجائز قانونيا ادخال اي اطراف خارجية بما فيها الحكومة الاتحادية لحل اي نزاع بين الكتل الكردية”.

لكن  الخبير القانوني ،علي التميمي، أكد أن “رئيس اقليم كردستان انتهت مدة صلاحيته في رئاسة الاقليم في عام 2014، ومدد لسنتين اضافيتين وهو اجراء غير شرعي “.

  وأشار   في حديثه  لـ«الجورنال نيوز»، ان “البرلمان في اقليم كردستان معطل بالنتيجة من الضروري ان يكون هناك رئيسا جديدا للاقليم “.

وأوضح:  ” في حال تقديم طلب الى المحكمة الاتحاية ستتوجه بدورها الى تغيير رئيس الاقليم وانتخاب رئيس جديد في وقت سيجري الاقليم استفتاء عام في المناطق ومنها المناطق المتنازع عليها وهو مخالف للقانون والدستور”.

وتصاعد  النزاع داخل اقليم كردستان بين الاحزاب السياسية الكردية مع قرب موعد الاستفتاء على الانفصال، من اجل التفرد والاستيلاء على السلطة والمال واقصاء الاخر.

شاهد أيضاً

ايران تعلن اغلاق حدودها البرية مع كردستان