الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / فنون / السينما بالعوابد

السينما بالعوابد

الجزائر- صادق سالم

عشنا في الأيّام القليلة الماضية ببلديّة العوابد الخزّانات على وقع تظاهرة السّينما بالعوابد ، هذه التّظاهرة السّينمائية القيّمة هي الأولى من نوعها بهذه المنطقة البلديّة ، جاءت نتيجة تظافر عديد الجهود من أبناء المنطقة الأفاضل و خاصة الوجوه الشّبابيّة التي تتّقد نشاطًا و حيويّة و نذكر منهم الأخ أنيس الجريدي و السيّد رؤوف بن بلقاسم و الشّابة الطّموحة مروى الميساوي .. شهد هذا الحفل الثّقافي حضور العديد من أبناء الجهة و متساكنيها ليشهدوا بزوغ و ظهور أوّل عُرس فنيّ و ثقافي بالجهة، تابع الحضور الكريم طيلة يومين متتاليّين عرض فيلمين تونسيّين… عرض سينمائي أقل ما يقال عنه أنّه جيّد جدّا … تفاعلوا على إثره بالإيجاب ذاكرين نقاط القوّة و نقاط الضّعف لهذه التظاهرة بُغية مزيد تحسين مثل هذه التّظاهرات الفنيّة و الإبداعيّة مستقبلاً .. في ذات السيّاق إستمتع الأهالي بهذا العُرس السّينمائي و ثمّنوا مجهودات القائمين على هذه التّظاهرة ملتمسين منهم بكل لطف مزيد إثراء المشهد الثّقافي بالجهة لتصبح لِمَ لا قِبلةً فنيّة و ثقافيّة للعديد مستقبلاً … عموما الأجواء كانت ممتازة و التّفاعل كان جيد جدّاً ممّا ساهم في تحفيز القائمين على التّظاهرة لمزيد الخلق و الإبداع في المستقبل القريب و البعيد… إضافة لذلك يجب أن نُنوّه و نذكر بأنّ هذا الحفل الثّقافي بالمنطقة خطوة ممتازة لنشر الوعي لدى الشّباب و لدى كل الفئاات العمريّة و تحفيزاً لهم لمزيد الإهتمام بالأنشطة الثّقافيّة و الفنيّة لِمَ لها من دور أساسي و كبير في تنمية وعي الإنسان بالقضايا الإنسانيّة و حتى الفكريّة منها … السّينما على مر العصور هي أداة لنشر الوعي محليّاً لدى أبناء المجتمع الواحد و دوليّاً لدى المجتمع الدولي … تاريخيا كانت السّينما و لازالت  هي المحرّك الأساسي لنهضة و تطوّر الشّعوب … من لا تاريخ فنّي لهُ لا مستقبل حضاري لهُ … هذه البادرة الطيّبة ببلديّة العوابد الخزّانات ستليها بوادر فنيّة و فكريّة أخرى  لخلق مناخ ثقافي  بالجهة نستطيع من خلاله رصد المواهب و الطّاقات الشبابيّة لتأطيرها و مساعدتها لِتَحَسّس طريق النجاح وطنيّاً و لِمَ لا عالميّا … شعارنا ببلدية العوابد الخزّانات “دعم شبابنا و مواهبنا واجب و ضرورة مُلحّة ” ..  كانت و لازالت العوابد الخزّانات ولاّدة لطّاقات الشبابيّة في شتّى الميادين و المجالات و حان الوقت الآن ليكون الشّأن الثّقافي و الفنّي من أَوْكَد الأولويّات في الجهة لرقيّ بالجهة و جعلها منارة من منارات الثّقافة و الفنّ في الجنوب التّونسي … نشكر في الختام كل من السيّد أنيس الجريدي و السيّد رؤوف بن بلقاسم و الآنسة مروى الميساوي و كذلك كلّ الشّكر و الآمتنان لرجالاَت و نساء الجهة البرَرَة الذين آمنوا بالطّاقات الشّبابيّة و حاولوا جاهِدين دعمهم معنويّا … و ننتظر  في قادم الأيّام و المناسبات من هذا الفريق الشّبابي تظاهرات  ثقافيّة و فنيّة و إبداعيّة أخرى.

شاهد أيضاً

بالصور… “لص بغداد” يجمع “السلطانة هويام” ونجل عادل إمام

بغداد – الجورنال نيوز شارك نجل الممثل المصري، عادل إمام، عبر حسابه على موقع “إنستغرام”، ...