الجمعة , ديسمبر 15 2017
الرئيسية / اهم الاخبار / المرجعية تشدد على اجراءات حازمة لمكافحة تعنيف الاطفال

المرجعية تشدد على اجراءات حازمة لمكافحة تعنيف الاطفال

النجف الاشرف- الجورنال نيوز

حملت “المرجعية الدينية العليا” في النجف الاشرف، غياب الدور الرقابي عن العنف الاسري وتجاهل القوانين الرادعة للظاهرة ، مافاقم العنف الذي يتعرض له بعض الاطفال من قبل اولياء امورهم .

وقال مصدر على صلة بالمرجعية طلب عدم ذكر اسمه لـ«الجورنال نيوز» ان “الدين الاسلامي لم يجوز ضرب الاطفال او تعذيبهم حتى وان كان من قبل الاب او الام “.

مشيرا الى ان ” من يضرب طفل يفرض عليه وفق الاسلام دفع دية للطفل بمقدار الضرر الذي لحق به من قبل الاب او الام ، وبذلك يتحمل الاباء والامهات تبعات شرعية بالاضافة الى التجريم القانوني “.

المصدر ارجع اسباب ازدياد ظاهرة العنف ضد الاطفال من قبل اولياء الامور الى ” غياب الدور الرقابي للجهات المعنية بمكافحة االعنف ضد الاطفال وضعف تطبيق القوانين الرادعة لهذه الظاهرة الخطيرة “.

من جانبها اكدت الباحثة الاجتماعية بتول فاروق ان ” ظاهرة تعنيف الاطفال ليست بالجديدة على المجتمع العراقي لكن تطور وسائل الاتصال بين الناس اظهرت هذه الحالات الى الراي العام “

مبينة ان ” الام او الاب الذين يعنفون اطفالهم بشكل مبالغ فيه كحبس الطفل او الضرب المتواصل له يعانون من اضطرابات نفسية تنعكس على تصرفاتهم مع اطفالهم “

مشيرة الى ان ” الدول المتقدمة تعمد الى فصل الاطفال عن الام او الاب الذي يعاني من تلك الاضطرابات اما في العراق فان العرف العشائري هو من يحكم  ليبقى   الاطفال تحت رحمة الاب او الام غير السويين نفسيا “.

وطالبت بـ “تخصيص رعاية خاصة بالمعالجة النفسية للامهات او الاباء الذين يعانون من تلك الاضطرابات لكي لا يقع الاطفال ضحية المرض النفسي لاولياء امورهم كما يحدث مع الكثير من الاطفال الابرياء “.

مشددة على ضرورة تعديل القوانين الخاصة بالاسرة والطفل لتمكين الجهات المعنية من اخذ دورها في معالجة هذه الحالات ويفترض ان تتواجد مؤسسات حكومية تتابع المؤسسة الصغيرة وهي الاسرة “

شاهد أيضاً

برشلونة يعود للتدريبات بعد يومين راحة

متابعة_بغداد عاد فريق برشلونة للتدريبات اليوم الخميس بعد حصوله على يومين راحة من قبل المدير ...