الأحد , يونيو 24 2018
الرئيسية / اهم الاخبار / ايران توضح موقفها من العمليات العسكرية التركية شمال العراق

ايران توضح موقفها من العمليات العسكرية التركية شمال العراق

بغداد – متاببعة

فندت إيران، اليوم الخميس، مزاعم تركيا في تنسيق البلدين على شن عمليات عسكرية ضد حزب العمال الكردستاني في منطقة جبال قنديل شمال غربي العراق والقريبة من إيران.
ورد متحدث باسم هيأة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية على “المزاعم التي أطلقها مسؤول عسكري تركي وصف برفيع المستوى حول دعم ايران للعملية العسكرية التركية التي تجري في شمال العراق ضد حزب العمال الكردستاني الإرهابي”.
ووصف العميد أبو الفضل شكارجي “هذه المزاعم بغير الدقيقة” مؤكداً ان “الجمهورية الإسلامية الإيرانية رغم دعمها لأي إجراء يتخذ ضد الإرهاب، بيد أنها تعتبر ان شن حملات عسكرية داخل حدود دولة أخرى تحت ذريعة مكافحة الإرهاب دون الحصول على إذن من الحكومة الشرعية والقانونية لتلك الدولة إجراءاً غير قانوني”.
وأضاف “كانت الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضحيةً للإرهاب على مدة العقود الأربعة الماضية، لكنها لن تدعم أي إجراء لمكافحة المجموعات الإرهابية يؤدي إلى انتهاك سيادة دولة أخرى”.
وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو كشف أمس الأربعاء إن بلاده على اتصال مع إيران فيما يتعلق بعملية عسكرية محتملة ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل الواقعة بشمال العراق والقريبة من الحدود الإيرانية.
وأضاف تشاووش أوغلو في تصريح صحفي “نحن على اتصال مع إيران، يمثل حزب العمال الكردستاني تهديدا لهم أيضا، وقنديل قريبة من حدود إيران، وسنعزز التعاون مع إيران”.
وكان وزير الدفاع التركي نورالدين جانيكلي، أعلن، الثلاثاء الماضي، ان جيش بلاده سيبقى بشكل دائم في إقليم كردستان، ونقلت وسائل اعلام تركية عن جانيكلي، القول ان “عملياتنا داخل الاقليم مختلفة هذه المرة”، منوها الى ان “الجيش ولأول مرة ينشئ قواعد عسكرية”.
وأضاف ان “العمليات ستستمر حتى يتم تطهير جبال قنديل من الارهابيين”، مؤكدا ان “الجيش سيبقى بشكل دائم في اقليم كردستان” مؤكداً، ان “ايران تدعم العمليات التركية داخل اقليم كردستان”.
وأوضح ان “أنقرة عرضت على ايران القيام بعمليات مشتركة في قنديل”، مبينا ان “الهجوم على قنديل لا علاقة له بالانتخابات الرئاسة المبكرة في 24 حزيران المقبل، لان خطة الهجوم وضعت قبل عام”.
من جانبه اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، عدم وجود اي اتفاق مع الجانب التركي بشأن العمليات العسكرية داخل الاراضي العراقية، مشيرا الى ان العمليات اهدافها انتخابية.
وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي أمس “لدينا متابعة للاوضاع في جبال قنديل وهي مشكلة قديمة، وهي جبال وعرة وعلى مر العصور كانت السيطرة عليها جدا صعبة، والتصعيد التركي والتصريحات الاخيرة بشأن ملاحقة حزب العمال في جبال قنديل هي تصريحات انتخابية سمعناها في الاعلام فقط، ونحقق في هذا الموضوع واي دخول الى الاراضي العراقية هو خط أحمر واعتداء على السيادة العراقية”.
وأكد “عدم وجود أي اتفاق اونقاش مع الجانب التركي حول دخول قوات تركية ولا يوجد اي تنسيق مع الجانب التركي، والتصريحات بشأن هذا هي جزء من الدعاية الانتخابية التركية”.

شاهد أيضاً

الحشد الشعبي يعلن نتائج التحقيقات الأولية بالقصف الصاروخي “الأميركي” لقطعات الحشد

الحشد الشعبي يعلن نتائج التحقيقات الأولية بالقصف الصاروخي “الأميركي” لقطعات الحشد … يتبع