السبت , مايو 25 2019
الرئيسية / أمن / بومبيو: الآلاف قتلوا على يد داعش في العراق بسبب تردد واشنطن

بومبيو: الآلاف قتلوا على يد داعش في العراق بسبب تردد واشنطن

بغداد – الجورنال نيوز

شن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، من العاصمة المصرية القاهرة، هجوما عنيفا على الرئيس السابق باراك أوباما، مؤكدا أن سياسته الخارجية ساهمت بانتشار الإرهاب والعنف والفوضى في الشرق الأوسط، قبل أن يشير إلى أن “عهد التقاعس الأميركي” في المنطقة انتهى بعد وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

 

وفي كلمة من الجامعة الأميركية على هامش زيارته للقاهرة الخميس، اعتبر بومبيو أن تنظيم “داعش” وصل للعراق بسبب تردد الولايات المتحدة، مشيراً الى أن الاخيرة غابت عن الشرق الأوسط لوقت طويل.

واضاف إن “الولايات المتحدة غابت عن الشرق الأوسط لوقت طويل”، مشيراً الى أن “ترامب أعاد الدور الأميركي لهذه المنطقة”، مشيرا “غبنا عن تطورات المنطقة منذ 2009″، معتبراً أن “داعش وصل للعراق بسبب تردد الولايات المتحدة”.

ولفت بومبيو الى أن “الآلاف قتلوا على يد داعش بسبب تردد واشنطن”، مشيراً الى أن “واشنطن كانت غائبة والشعب الإيراني يتظاهر ضد نظامه”.

وأضاف أن سياسة الرئيس السابق الخارجية، ولاسيما في منطقة الشرق الأوسط، أدت إلى “نتيجة سيئة”، مضيفا أنه حين “كان أصدقاؤنا بأمس الحاجة لنا.. قللنا من أهمية شر التطرف والأيديولوجيا المتطرفة”، مما أدى إلى ظهور الجماعات المتشددة وعلى رأسها داعش.

واعتبر بومبيو أن “زمن التقاعس الأميركي انتهى”، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة “قوة خير” في الشرق الأوسط وقد أعادتها سياسات الرئيس دونالد ترامب للمنطقة.

وتابع: “تعلمنا من أخطائنا.. تعلمنا أن انسحاب الولايات المتحدة يحدث الفوضى.. وحين نتجاهل أصدقاءنا تحدث المشاكل”.

ودعا بومبيو كل الدول الشريكة إلى مواصلة العمل “لاحتواء أنشطة إيران الخبيثة ومنعها من نشر الإرهاب في العالم”.

وتوعد بومبيو إيران بالاستمرار في فرض العقوبات عليها، قائلا “العقوبات الأميركية ضد طهران هي الأقوى وستقسو أكثر فأكثر حتى تصبح إيران دولة طبيعية”، مضيفا “دول الشرق الأوسط، لن تستمتع بالاستقرار إذا ما استمر النظام الإيراني في مسيرته”.

وبخصوص الخطط المستقبلية للإدارة الأميركية في قضايا دول الشرق الأوسط، أشار بومبيو إلى أن واشنطن ستستعمل الدبلوماسية حتى تخرج آخر جندي إيراني من سوريا لتنهي معاناة الشعب السوري.

وأضاف: “لن يكون هناك دعم لإعادة إعمار المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد حتى تخرج إيران ونتحقق من الحل السياسي”.

وبالنسبة للعراق، أوضح بومبيو “سنشارك شركاءنا في بناء أمة خالية من النفوذ الإيراني وتنبذ الطائفية.. ستكون هناك ديمقراطية وانتخابات شفافة ونزيهة”.

فيما ذكر المسؤول الأميركي أن إدارة ترامب ستواصل العمل من أجل “سلام دائم” في اليمن.

كما سنعمل على تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وختم وزير الخارجية حديثه بالقول “ليس من السهل أن نعترف بالحقيقة، لكن يجب أن نذكرها حين نراها.. آمالنا لكم بأن يكون هناك مستقبل اباهرا في الشرق الأوسط”.

شاهد أيضاً

فرق الدفاع المدني تكافح حريقا نشب في مول البصرة

يتبع..