الجمعة , يونيو 21 2019
الرئيسية / اقتصاد / تقرير دولي : الصناعة النفطية في طريقها إلى الانتعاش

تقرير دولي : الصناعة النفطية في طريقها إلى الانتعاش

بغداد – وكالات

أكد تقرير “ريج زون” الدولي ،أن صناعة النفط الخام تتجه حاليا إلى الانتعاش بعد سنوات من الحذر والانكماش، بسبب تراجع الأسعار وتقلبات السوق، لافتا إلى أن شركات النفط والغاز متفائلة إلى حد كبير بشأن توقعات عام 2019.

وقال التقرير – المعني بالاستثمار وأنشطة الحفر في القطاع النفطي – “إنه بناء على مسح أجرته شركة دلويت، فإن التنفيذيين في الصناعة لديهم تفاؤل متزايد بعودة بيئة أعمال أكثر ملاءمة”.

وأشار التقرير إلى أن أكثر التوقعات إيجابية تظهر عندما يتعلق الأمر بالإنفاق الرأسمالي ونمو الاستثمار، حيث يتوقع 71 في المائة ممن شملهم الاستطلاع نموًا كبيرًا في النفقات الرأسمالية مقابل 34 في المائة في 2017، مشددا على أن النمو في مشروعات المنبع سيكون المحرك الرئيسي للتغيير الشامل فى الصناعة النفطية.

ولفت التقرير إلى أن أغلب التوقعات المتفائلة جاءت بسبب ارتفاع الإنتاج من منطقة بيرميان على ساحل الخليج الأمريكي، التى تعد محور إنتاج النفط الصخري فى العالم التي اعتبرها 62 في المائة من المشاركين فى الاستطلاع مركزا لنمو الإنتاج والاستثمار في العام المقبل.

وفيما يتعلق بقطاع التكرير، توقع تقرير “ريج زون” أن تحقق مصافي التكرير نموا جيدا في عام 2019 مع ارتفاع متوسط هامش الأرباح مقارنة بعام 2017.

ونوه التقرير الى أنه لا يزال هناك قدر من عدم اليقين بالنسبة إلى بعض الشركات التي تركز على مشروعات المنبع التي يتضح أنها تهتم أكثر بالاستراتيجيات قصيرة ومتوسطة الأجل وليس طويلة الأجل، لافتا إلى توقع زيادة الإنفاق الاستكشافي وارتفاع عدد الموظفين مع تحقيق زيادات جيدة في رأس المال تتجاوز 52 في المائة.

وأضاف أن “صناعة النفط تعد أفضل بكثير من العام الماضي وقد ظهرت مشاعر إيجابية في جميع القطاعات”، مشيرا إلى أن النقطة المضيئة الحقيقية هي في قطاع الصناعات التحويلية والكيميائية.

وأشار التقرير إلى أن الغالبية من الشركات على قناعة بأن هناك أيامًا أفضل في المستقبل لكنها يتعامل بحذر أكبر مع السوق نظرا لوجود بعض المصاعب مثل القيود المتزايدة على خطوط الأنابيب الأمريكية والتوترات الجيوسياسية المتصاعدة، كما أن ارتفاع أسعار النفط قد يؤدي أيضًا إلى ارتفاع التكاليف والخدمات في الصناعة بشكل عام.

ويرى التقرير أنه مع النمو المستمر والتطور التكنولوجي المتلاحق، يمكن أن تصبح التكنولوجيات الرقمية حيوية لتعزيز الإنتاجية وتوسيع هامش الربحية، لافتا إلى وجود عدد من التقنيات ذات التأثير الأكبر في صناعة النفط والغاز والمواد الكيميائية في السنوات المقبلة ومنها التحليلات المتقدمة وتخزين الطاقة وكفاءتها والحوسبة عالية الأداء والعمليات الآلية والتصميم الرقمي.

شاهد أيضاً

فرق الدفاع المدني تكافح حريقا نشب في مول البصرة

يتبع..