الأحد , مايو 27 2018
الرئيسية / أمن / تنسيق عراقي مع “قسد” لعملية برية مشتركة داخل الاراضي السورية

تنسيق عراقي مع “قسد” لعملية برية مشتركة داخل الاراضي السورية

بغداد – رزاق الياسري

لم يكتف العراق بطرد “داعش” من أراضيه، بل يعمل جاهدا لملاحقة التنظيم الارهابي في سوريا التي جاء منها أول مرة، وذلك عبر غارات جوية دقيقة تارة، وعبر التشاور للدفع بقوات برية داخل الأراضي السورية تارة أخرى. 

ولا يهدأ بال للحكومة العراقية، طالما وجد التنظيم الإرهابي في بعض المناطق السورية، الامر الذي فتح باب الحوارات بين حكومتي البلدين للسماح بدخول قطعات من الجيش العراقي لتلك المناطق وتطهيرها. 

ويقول عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية حسن سالم في حديث لـ«الجورنال نيوز»، إن “الحكومتين العراقية والسورية عقدتا اجتماعات عديدة لم يعلن عنها، بهدف دخول قطعات من القوات العراقية البرية الى مناطق بسوريا تضم مخابئ لقيادات بتنظيم داعش الإرهابي”، مبينا أن “دخول القوات العراقية سيحرر تلك المناطق من بقايا عصابات داعش الإرهابية بشكل كامل كونها نجحت وبشكل بارع في دحر تلك العصابات الاجرامية بالمدن العراقية في المدة الماضية”.

ويؤكد سالم، أن “العراق أعلن استعداده لزيادة عدد ضرباته الجوية ضد مواقع تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، كما كثيف عملياته الاستخبارية للقبض على قيادات بالتنظيم”، مشيرا الى أن “الحكومة العراقية ستفعل جهودها الجوية والاستخبارية والبرية لانهاء تواجد الإرهاب في الأراضي السورية وابعاد خطره على البلدين”.

الى ذلك كشفت مصادر أمنية، أن قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع الجيش العراقي ترصد أماكن تواجد عناصر “داعش” في سوريا لتتم عملية التقدم في الخط الحدودي بالتنسيق معاً، وتهدف العملية لعدم دخول أي مرتزق من طرف إلى الطرف الآخر. 

وتوضح المصادر، أن “الطرفين اتفقا على وضع نقاط مراقبة منسقة لضبط الحدود بعد تحرير أية منطقة، كما تتولى مدفعية قوات سوريا الديمقراطية والجيش العراقي قصف نقاط داعش بشكل منسق، مع حرص الجانبين على سلامة المدنيين الباقين في مناطق وجود داعش،  أما بالنسبة للطيران فيشن طيران الجيش العراقي غارات على مواقع التنظيم بعد التنسيق مع قوات السورية والتحالف الدولي”.

وأضافت المصادر “يتم التنسيق بين قوات السورية والجيش العراقي في التحركات على طرفي الحدود لتفادي أي خطأ قد يسمح لداعش بشن هجمات مباغتة أو انتحارية على مواقع القوات المشتركة”، مبينة أن “عملية التنسيق ستستمر حتى تحرير جميع المنطقة الحدودية من خلايا الإرهاب وتأمينها بشكل كامل”.

يذكر أن السلطات العراقية أعلنت قبل عن تنفيذ عملية أمنية كبرى تمكنت خلالها من اعتقال قيادات مهمة بتنظيم “داعش” داخل الأراضي السوري، وكشفت عن تنفيذ ضربة جوية استهدفت اجتماعًا لهيئة الحرب في التنظيم، أدت إلى مقتل 40 قياديا.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن الشهر الماضي أنه سيتخذ كل الإجراءات اللازمة ضد الارهابين المتمركزين في سوريا،  فيما نفذت القوات الجوية العراقية عدة ضربات جوية منذ العام الماضي ضد مواقع التنظيم في الأراضي السورية.

شاهد أيضاً

الحوثيون يشنون غارات على مطار أبها جنوب غربي السعودية

بغداد – متابعة اعلنت جماعة “أنصار الله ” في اليمن، اليوم السبت، تنفيذ طائرات من ...