الأحد , نوفمبر 19 2017
الرئيسية / اقتصاد / شل تتنازل عن حصتها في حقل مجنون بحثاً عن الأرباح في الغاز

شل تتنازل عن حصتها في حقل مجنون بحثاً عن الأرباح في الغاز

بغداد – الجورنال نيوز
قال الخبير في الشأن النفطي حمزة الجواهري إن” الايدي العاملة العراقية اكتبست خبرة في مجال الصناعة النفطية واستخراجه وتكريره منذ عام 2010 وحتى الان”.
وأضاف الجواهري في تصريح لـ «الجورنال نيوز»، أن” المدة الماضية ساهمت بتأهيل الايدي العراقية عن طريق تماسها في العمل مع شركة شل ومن ثم اصبحت لدينا كفاءة عالية وطنية في مجال الصناعة النفطية واعادة تسليم المشاريع النفطية من استخراج وتكرير وتصدير للحكومة العراقية “.
وتابع أن” هناك استكمالا لعمليات التطوير في حقل مجنون جنوبي البصرة والوصول الى الاهداف المنشودة من خلال البرامج التطويرية المستمرة والخطط الاستراتيجية، مشيرا الى ان انسحاب الشركة من العمليات النفطية يعني زيادة امكانية القدرات الوطنية في ادارة الملف، مبينا ان “وزارة النفط تتجه نحو تفعيل خططها الاستراتيجية لتنفيذ مشاريع الاستثمار في مجال الغاز والوصول الى الاكتفاء الذاتي، ما يقلل من دفع الفواتير الباهضة لشركة شل او اي شركة اجنبية اخرى، لافتاً النظر الى ان كلفة الاستشاريين النفطيين عالية جدا وتؤثر في مبيعات وواردات التصدير “.
وبين الجواهري أن” الرقع الاستكشافية النفطية كبيرة، ومازالت لدينا حقول مغطاة لم يتم العمل بها والاتجاه الى صناعة الغاز يعد بمستقبل واعد في تطوير الصناعة النفطية، لافتاً النظر الى ان هناك خططا للاتجاه الى الصناعات البتروكيماوية والصناعات التحويلية والتي تدخل ضمن اختصاص شل والتي تستطيع ان تقدم الكثير في تطوير تلك الصناعات من الحقول النفطية ، مؤكدا ان عقود جولات التراخيص مازال فيها نقص فيما يخص الجولتين الثالثة والرابعة ويجب ان يتم تطوير الملاكات العاملة من مهندسين وفنيين وغيرهم “.
وذكر الجواهري أن ” شركة شل تحدت الظروف والتحديات ومارست عملها في الحقول النفطية والان الوقت مناسب لتطوير وتنمية الامكانيات للشركات الاستخراجية النفطية العراقية ما يعني تأهيل الملاكات العراقية وتقلد المواقع القيادية لانتاج النفط ، مبينا ان الشركات الاجنبية لن تترك مواقعها لان البلد بحاجة لتطوير الامكانيات في الصناعة النفطية والغاز على حد سواء والوصول الى الاكتفاء الذاتي في عام 2020 “.
وقالت شركة رويال داتش شل العملاقة للنفط يوم الأربعاء إنها ستركز جهودها على تطوير وتنمية شركة غاز البصرة في العراق بعد تسليم عمليات مشروع نفط مجنون مجددا إلى الحكومة العراقية.
وذكرت رويترز أن شل العراق بدأت الإعداد لوضع اللمسات النهائية على تخارجها من حقل مجنون/ أحد أكبر الحقول في البلاد.
وقال متحدث باسم شل ”في ايار 2017، قامت وزارة النفط في العراق بتطبيق عقوبة الأداء وبند التعويض في المشروع الذي تديره شل، حقل مجنون النفطي، ما كان له أثر كبير في طبيعته التجارية“.
وقررت شل تسليم العمليات في مشروع مجنون إلى الحكومة العراقية وعدّته من مصلحة جميع الاطراف .
وقال المتحدث ”شل تظل ملتزمة بقوة في العراق. ستصبح في مركز أقوى عبر تسليم إدارة مجنون إلى وزارة النفط لتعظيم القيمة لحكومة العراق وشعبها وكذلك مساهمينا من خلال تركيز جهودها على تطوير وتنمية شركة غاز البصرة“.
وقال متحدث باسم رويال داتش شل إن الشركة تخوض عملية بيع حصتها البالغة 20 في المئة في حقل غرب القرنة-1 النفطي في العراق.
وتأتي الخطوة في الوقت الذي قالت فيه الشركة الإنجليزية الهولندية إنها أعادت تسليم العمليات في مشروع مجنون النفطي إلى الحكومة العراقية. والحقل أحد أكبر الحقول في العراق العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
وأكد متحدث باسم الشركة أن حصة شل في حقل غرب القرنة، الذي تديره اكسون موبيل، تخضع لعملية بيع في الوقت الحالي، وأن شل العراق بدأت الإعداد لوضع اللمسات النهائية على تخارجها من حقل مجنون/ أحد أكبر الحقول في البلاد.
جدير بالذكر أن شركة غاز البصرة مشروع مشترك بين شل وشركة غاز الجنوب وميتسوبيشي ومشروع نبراس للبتروكيماويات.

شاهد أيضاً

الانبار : خطط امنية لاعادة افتتاح الجسر الياباني

الانبار- الجورنال نيوز اعلن قائد عمليات شرق الانبار اللواء الركن سعد حربية ،اليوم الاحد، عن ...