الإثنين , ديسمبر 17 2018
الرئيسية / اهم الاخبار / صحيفة تكشف عن 8 مرشحين لرئاسة الحكومة خضعوا لشروط السيستاني

صحيفة تكشف عن 8 مرشحين لرئاسة الحكومة خضعوا لشروط السيستاني

بغداد –  الجورنال نيوز

كشفت صحيفة اللحياة اللندنية اليوم الجمعة، عن ثمان شخصيات مرشحة لرئاسة الحكومة المقبلة خضعوا للشروط التي وضعتها المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف.

وقالت الصحيفة “تتسابق الأطراف السياسية العراقية الوقت لحسم أسماء الشخصيات المرشّحة لشغل الرئاسات الثلاث (الجمهورية والبرلمان والحكومة) قبل عقد الجلسة البرلمانية المقررة غداً”.

واضافت “برزت تأكيدات لقرب حسم القوى الشيعية موقفها لاختيار مرشح توافقي من خارج الأحزاب السياسية لتولي منصب رئاسة الحكومة، فيما يستمر الجدل حول منصبي رئيسي البرلمان والجمهورية.

وذكرت صحيفة ، أن “اليوم سيكون حاسماً في اتفاق القوى الشيعية الرئيسة في العراق على مرشح توافقي لمنصب رئيس الوزراء من خارج الأحزاب. إذ طرحت للتداول أسماء ثمانية مرشحين أخضعوا لشروط المرجعية التي طرحتها حول المرشح للمنصب، وبينهم وزير النفط السابق والقيادي المنسحب من المجلس الإسلامي الأعلى عادل عبد المهدي، ورئيس جهاز الاستخبارات مصطفى الكاظمي، وعبد الوهاب الساعدي (أحد قادة جهاز مكافحة الإرهاب)، ومحافظ البصرة أسعد العيداني، ومستشار الأمن الوطني المقال فالح الفياض، والقيادي في “الفتح” علي شكري، والناطق السابق باسم حكومة الجعفري ليث كبة، والوزير السابق علي علاّوي”.

وأفادت مصادر للصحيفة  بأن معظم الأسماء أقصيت لعدم تطابقها مع شروط السيد السيستاني التي تقضي باستقلالية المرشح عن الأحزاب، وأن يتمتع بالكفاءة والشجاعة والحزم في إدارة ملفات الدولة ومحاربة الفساد. وأشارت المصادر إلى أن الحسم اليوم سيكون بين اسمين رئيسين من دون كشفهما.

وأكدت المصادر أن قرب الاتفاق على مرشح منصب رئيس الوزراء وضع القوى الكوردية والشيعية في موقف حرج، إذ ما زال اسم القيادي السابق في الاتحاد الوطني الكوردستاني برهم صالح مطروحاً بقوة لرئاسة الجمهورية في الأوساط الكوردية مدعوماً بقبول عربي عام، في مقابل أسماء أخرى منها: وزير الخارجية السابق هوشيار زيباري، ورئيس ديوان إقليم كوردستان العراق فؤاد حسين والقيادي في الحزب الديموقراطي الكوردستاني فاضل ميراني، فيما رشح ثمانية نواب سنّة أنفسهم لمنصب رئيس البرلمان، أبرزهم خالد العبيدي وأسامة النجيفي ومحمد الحلبوسي وطلال الزوبعي.

وكشفت المصادر أنه في حال حسم منصب رئيس الوزراء بموافقة السيستاني اليوم، فإن القوى الشيعية أبلغت الكرد والسنّة أنها ستترك التصويت حراً لأعضائها على منصبي رئيسي البرلمان والجمهورية، في حال لم يتم التوصّل إلى توافق سني وكردي عليهما.

شاهد أيضاً

للأثرياء فقط… إطلاق رحلات لرؤية حطام “تيتانيك”

بغداد – الجورنال نيوز بداية من العام المقبل، تنظم إحدى الشركات الأمريكية رحلات إلى قاع ...