الإثنين , مايو 22 2017
الرئيسية / اهم الاخبار /   عزل ترمب الملاذ الاخير للحفاظ على الدستور الاميركي

  عزل ترمب الملاذ الاخير للحفاظ على الدستور الاميركي

بغداد – وكالات

قال البروفيسور لورانس ترايب أستاذ القانون بكلية «هارفرد للقانون» إن الوقت قد حان للكونجرس لفتح تحقيق لعزل الرئيس دونالد ترمب لعرقلته العدالة.

وأضاف أستاذ القانون -في مقال رأي بصحيفة واشنطن بوست- أن خيار عزل الرئيس صمم كملاذ أخير للحفاظ على النظام الدستوري الأميركي، وتعمل هذه الآلية بفصل مسوؤلي الفرع التنفيذي في الحكومة والذين أساءوا استعمال السلطة عبر ارتكابهم مخالفات جسيمة لا يمكن معها إعطاؤهم الثقة لمواصلة الحكم. ورغم أنه لم يسبق لأي رئييس أميركي أن عزل بسبب ارتكابه جرائم كهذه، إلى أن الرئيس أندرو جونسون قد أدانه الكونجرس وعزل، والرئيس ريتشارد نيكسون قد استقال حتى يتجنب مصير جونسون.

يقول البروفيسور ترايب إن الولايات المتحدة الآن أمام رئيس يوحي سلوكه بأنه يمثل خطراً على نظام الحكم الأميركي. وأضاف أن هناك ما يكفي من الأسباب للشعور بالقلق حيال هذا الرئيس، وللتفكير بخيار عزله، لأن سلوكه كان مريباً حتى قبل إقالته كومي واعترافه في برنامج تلفزيوني بأن الإقالة كانت مدفوعة بالتحقيق المكثف الذي يجريه مكتب التحقيقات الفيدرالي في علاقة حملته الانتخابية بروسيا. يشير أستاذ القانون إلى أن ترمب كان يمكن أن توجه إليه تهم توجب عزله منذ بداية رئاسته، وحتى قبل بدء التحقيق في «صلات حملته بروسيا»، ومن بين تلك التهم تحديه الجريء لبند في الدستور الأميركي يحظر المكافأت الأجنبية، وهو البند المصمم للحلول دون ضغط دول أجنبية على مسؤولي الحكومة الأميركية، وإضعاف ولائهم لدولته، لكن الواقعية السياسية جعلت من عزل ترمب على أساس هذه التهم سابقاً لأوانه.

ويعتقد البروفيسور ترايب أن انتظار نتائج عدة تحقيقات جارية يخاطر بربط مصير الولايات المتحدة بنزوات حاكم سلطوي. وأوضح ترايب أن إقالة كومي لن توقف التحقيق في مزاعم تورط حملة ترمب مع روسيا، لكنها تمثل جهداً واضحاً من رئيس يتدخل في تحقيق متعلق بمسألة أمن قومي تختلف تماماً الجريمة التي حاول نيكسون إخفاءها. يصف الكاتب أن فتح تحقيق لعزل ترمب أمر صعب بالتأكيد، لكنه يتطلب التزاماً تجاه مبادئ الدستور وشجاعة من أعضاء الكونجرس لحماية الأمن القومي لبلدهم ضد المصالح الشخصية والولائات الحزبية، بل أن يبدأ حزب الرئيس نفسه بالمبادرة في فتح تحقيق العزل.

شاهد أيضاً

فيل “يسحق” صياده.. ويموت برصاصة

بغداد – وكالات برفقته النار على الفيل مما أدى به للوقوع إلى جهة بوثا وقتله ...