الخميس , أكتوبر 18 2018
الرئيسية / اهم الاخبار / فولكسفاغن تتحمل مسؤولية استخدام بشر وقردة في تجارب عوادم السيارات

فولكسفاغن تتحمل مسؤولية استخدام بشر وقردة في تجارب عوادم السيارات

أوقفت شركة فولكسفاغن الالمانية رئيسها توماس ستيغ، الذي أقر بمعرفته المسبقة بالتجربة التي جرت باستخدام القردة في نيو مكسيكو في عام 2014.

وذكر ستيغ إن “ما حدث لا يجب أن يحدث أبدا، وأنا آسف له كثيرا، وأتحمل المسؤولية الكاملة عنه”.

وأجريت اختبارات العادم من جانب مؤسسة إي يو جي تي EUGT، التي تم حلها حاليا، والتي كانت تحصل على تمويلها من فولكسفاغن ومنافسيها بي إم دابليو ودايملر، التي تمتلك مرسيدس بنز.

وفي الأسبوع الماضي، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن مؤسسة إي يو جي تي استخدمت 10 قرود في التجربة وعرضتهم للعوادم المنبعثة من عدة سيارات في غرفة محكمة الغلق.

وفي أول تعليقاته العلنية على الاختبار، قال مولر “الأساليب التي استخدمتها إي يو جي تي في الولايات المتحدة كانت خاطئة، وغير أخلاقية ومثيرة للاشمئزاز، وأنا آسف لأن فولكسفاغن كانت متورطة في هذه المسألة كأحد الرعاة للمشروع”.

وذكرت مجلة “شتوتغارتر تسايتونج” وراديو “إس دبليو أر” في ألمانيا أن 19 رجلا وست نساء استنشقوا عوادم الديزل فى تجربة أخرى أجرتها المؤسسة.

ودعت الحكومة الألمانية إلى اجتماع مع صانعى السيارات للبحث عن تفسير للتجارب التى أدانها سياسيون وناشطون فى مجال حقوق الحيوان.

ويأتي هذا الجدل بعد فضيحة أخرى حول استخدام برمجيات عملت على غش بيانات عوادم وقود الديزل لسيارات فولكسفاغن.

شاهد أيضاً

الاعلام الرقمي: سناب شات المصدر الثاني للاخبار لدى طلبة الجامعات

بغداد – الجورنال نيوز أكد مركز الاعلام الرقمي على توجه غالبية الشباب الى مواقع التواصل ...