الإثنين , مايو 16 2022
الرئيسية / فنون / فيلم اصحاب ولا أعز.. وترويجه للمثلية

فيلم اصحاب ولا أعز.. وترويجه للمثلية

الجورنال (JNA)

تدور أحداث الفيلم عن مجموعة من الاصدقاء الذين يجتمعون على وجبة العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة، حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كافة الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع. وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشائقة، إلى وابل من الفضائح والأسرار المخفية.

تعرض الفيلم المصري “اصحاب ولا أعز” والذي عرض على منصة نتفلكس للكثير من الانتقادات الذي اعتبروه مخالفاً لقيم المجتمع، ولا يمثل المجتمع العربي ولا يعكس مشاكلة. واتهم مغردون مواقع التواصل الاجتماعي صانعي الفيلم بالبلاهة، لاستنساخِهم قصة الفيلم عن نسخته الإيطالية دون تغيير في القصة لتصبح مناسبة للمجتمع العربي.

ويرى الكثير من الناقدين أن الفيلم تجاوز الخطوط الحمراء لطرحه مواضيع كالمثلية الجنسية والعلاقات الجنسية المفتوحة، بالإضافة لاحتواء الفيلم على الكثير من المشاهد الجريئة والكلام البذيء.

على الصعيد الآخر، أشاد الكثير بالفيلم، فالموضوعات التي تناولها الفيلم موجودة في المجتمع العربي ولكن الجميع يرفض الكلام عنها. اما الكاتبة دلع المفتي فقالت عن الفيلم “يتطرق إلى كثير من القضايا العائلية والزوجية التي تحدث عند الأجانب وعند العرب، لكنهم تعودوا كشفها، بينما نحن نخبئها تحت السجادة”.

لم تسلم الممثلة المصرية منى زكي التي شاركت في الفيلم من الانتقادات التي طالتها بسبب أحد مشاهدها التي وصفها الجمهور بالجريء، التي تخلع فيه جزءاً من ملابسها الداخلية وبالرغم من تركيز الكاميرا على وجهها إلا أن الجمهور واصلوا انتقادها على هذا المشهد.

شاهد أيضاً

عراقي يدخل موسوعة “غينيس” بأكبر لوحة من الخيوط والمسامير

(الجورنال JNA) عن طريق الاستعانة بالخيوط والمسامير يقوم الشاب العراقي سعيد هويدي بصنع لوحاته التي ...