السبت , يونيو 25 2022
الرئيسية / عالم المرأة / لماذا يحلقن النساء شعرهن عند الفراق

لماذا يحلقن النساء شعرهن عند الفراق

الجورنال (JNA)

قبل أربعة أيام طلت الفنانة شيرين عبد الوهاب بقصة شعر كانت صادمة لجمهورها المتلهف لرؤية إطلالتها الجديدة بعد الطلاق، فلم تقم بتغيير لونه أو تقصيره وإنما حلقته.


شيرين ليست أول حالة أو معضلة حيرت العلماء، فالكثير من النساء تلجأ إلى قص شعرهن كطريقة للتشافي من آلام الفراق، وفرصه للاقتراب من الذات وسط عالم مادي يركز على شكل المراه فقط.


فعلى مرّ التاريخ، قامت العديد من النساء بإحداث تغييرات طفيفة وحتى جذرية في مظهرهنّ كوسيلة للتعامل مع الصدمات النفسية، وايضاً بمثابة رسالة قوية للأصدقاء والعائلة بأن شيئاً ما قد حدث، بالإضافة إلى كونه وسيلة لتفريغ نوبات الحزن واليأس.


وبحسب علماء النفس الذين رأوا أن قرار المرأة لقص شعرها الطويل والجميل، هو مرورها بفترة تحول، وقرارها لاحتضان حياة جديدة، ورغبة منها في التخلي عن كل ماهو قديم خلال فترة تحولها هذه. فقص الشعر ليس كما يتخيله الجميع، انهزام أو ضعف، فشرين لم تلعن طليقها بل اعلنت امام الملىء أنها مازالت تكن الكثير من المشاعر تجاه.


ورجح العلماء أن قص الشعر ردة فعل تبدر من الأشخاص كرغبة منهم في التأقلم مع الوضع الجديد الذي يمرون به، أو محاولتهم في التعافي من الصدمة بعد موت شخص مقرب إلى قلبهم، أو محاولة منهم للتغلب على مشاعر الحزن التي تعتريهم، إذا انتهت علاقتهم بشخص ما أو فقدوا وظيفتهم أو أي تدهور صحي، غالباً ما يتأقلمون عبر تغيير مظهرهم جزئياً أو جزرياً، كما فعلت شيرين.


أو قد يكون قصّ الشعر بمثابة شكل من أشكال الرعاية الذاتية، إذ إن بعض الأفراد يُقْدمون على هذه الخطوة بغية الشعور بتحسّن بسيط في داخلهم واستعادة السيطرة على أنفسهم، بالأخصّ في ظلّ وجود مسائل أخرى معقدة وخارجة عن سيطرتهم.


وتقول مصممة الأزياء الشهيرة كوكو شانيل أن المرأة التي تقص شعرها على وشك التغيير من حياتها، ولكن بمرور الوقت أصبحت هذه العبارة تقترن بالنساء اللواتي يحاولن مواجهت ضعفعن وانكسارهن. لهذا تجد شريحة كبيرة من جمهور شيرين لامتها، لأن “امرأة قوية كشيرين يجب ألا تعلن عن ضعفها”. وعموما فالنساء القويات لسن من حديد ولسن بطلات خارقات وفي النهاية يتالمن ومن حقهن الإبداء عن مشاعرهن.


والمرأة بصورة عامة تعاني الكثير فالمجتمع لا يتوقف عن فرض معاييره وملاحقتهنّ بها، فيقبل صبغة ويرفض أخرى، يحبذ طول شعر معين، ويرفض آخر. وعموماً قص النساء لشهورهن تثير الكثير من الجدل مقارنتاً بالرجال والضجة التي أثارتها شيرين دليل على ذلك. فشعر المرأة واحد من أهم علامات الجمال السائدة والمتوقعة والمنمّطة.


واخيراً علينا التأكيد على نقطة مهمة، إقدام المرأة على هذه الخطوة لا يعني بالضرورة أنها تمر بفترة صعبة أو مرت بعلاقة فاشلة، فقد تكون مجرد رغبة لديها في كسر الروتين والملل الذي يعتري حياتها.

شاهد أيضاً

فوائد زيت الشاي للوجه

الجورنال (JNA) يعد زيت شجرة الشاي من أنواع الزيوت الأساسية التي يمكن الاستعانة بها في ...