الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / أمن / مع استمرار تحصين الحدود.. المشتركة توافق على خطة اقتحام دير الزور السورية

مع استمرار تحصين الحدود.. المشتركة توافق على خطة اقتحام دير الزور السورية

بغداد – الجورنال نيوز

عرضت وزارة الدفاع خطة امنية محكمة امام رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لاقتحام منطقة دير الزور السورية لمنع عودة داعش الارهابي للعراق.

ووفق مصادر امنية فان “قوات خاصة وقوات الجيش العراقي، سيطروا على 25 مخفرا تابعا للجيش السوري سابقا ولقوات سوريا الديمقراطية لاحقا والممتد من منطقة هجين إلى دير الزور وذلك على الحدود ـ العراقية ـ السورية”، مبينة ان “تواجد 6 ألوية من القوات الخاصة والجيش العراقي وحرس الحدود والحشدين الشعبي والعشائري وافواج الدبابات، على طول الشريط الحدودي العراقي ـ السوري لصد تسلل عناصر داعش الارهابي”.

واضافت ان “جنرالات الدفاع عرضوا على رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي خطة إقتحام القوات العراقية لمنطقة دير الزور السورية لمنع عودة داعش الارهابي للعراق”، مشيرا ان “عبدالمهدي قد يوافق على خطة الجنرالات في حال تم تعيين وزير جديد للدفاع”.

وبين المصدر انه “تم تأمين أكتاف الحدود العراقية ـ السورية”، لافتا ان “هذا التأمين هو جزء من حرب استباقية ضامنة لأمن الحدود العراقية.

في ذات السياق قال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ان المئات من عناصر تنظيم داعش الارهابي يحاولون العبور الى داخل الأراضي العراقية عبر الحدود مع سوريا.

وقامت القوات الامنية مؤخرا بتعزيز تواجدها على الحدود مع سوريا لمنع أي هجمات أو تسلل لمسلحي التنظيم، انطلاقاً من منطقة هجين وما حولها وهي آخر جيب لهم شرق سوريا.

وقال عبد المهدي إن عناصر داعش الارهابي يسعون لاستعادة السيطرة على الأراضي التي كانوا يحكمون قبضتهم عليها على الجانب العراقي أثناء سيطرته على المناطق التي امتدت من شرق سوريا إلى شمال العراق بين عامي 2014 و2017.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، “لكن القوات العراقية تنفذ واجباتها لإفشال جميع محاولات داعش لاختراق الحدود والعبور إلى داخل الأراضي العراقية”.

وقالت مصادر امنية في وقت سابق إن القوات العراقية احبطت تسللاً لمسلحي داعش من الاراضي السورية صوب الحدود مع العراق

والقت طائرات وزارة الدفاع منشورات على مناطق اعلي الفرات في الانبار تحذر من الارهابيين وتطلب تعاون مواطني المناطق مع القوات الامنية.

وكان مصدر عسكري كشف، ان قوة أمنية خاصة قتلت عشرات الارهابيين من تنظيمي “حراس الدين” التابع لتنظيم القاعدة، وعناصر داعش الإرهابي، في أطراف حدود محافظة الأنبار اثناء تسللهم من سوريا إلى العراق، حيث يحاول هذا التنظيم التسلل الى الاراضي العراقية وتشكيل قواعد له في محافظة الانبار.

وغير تنظيم داعش اساليبه التكتيكية لتشمل التفجيرات وشن الهجمات على قوات الأمن خصوصا في محافظتي نينوى وديالى في شمال وشمال شرق البلاد وذلك بعد الهزيمة التي مني بها في العراق العام الماضي.

شاهد أيضاً

ايقاف جميع الرحلات الجوية في مطار السليمانية

بغداد – الجورنال نيوز قررت ادارة مطار السليمانية الدولي باقليم كردستان، اليوم الاثنين، ايقاف الرحلات ...