الجمعة , ديسمبر 15 2017
الرئيسية / اهم الاخبار / واشنطن بوست :السعودية ضربت عصفورين بحجر “الصدر”

واشنطن بوست :السعودية ضربت عصفورين بحجر “الصدر”

بغداد-الجورنال نيوز

تناولت صحيفة “واشنطن بوست” موضوع زيارة مقتدى الصدر الى السعودية  في بداية الشهر الحالي، حيث قامت السعودية بعرض مساعدتها لتسهيل اعادة اعمار مدينة الموصل.

واشارت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته «الجورنال نيوز» الى ان اللقاء تضمن الجوانب الاتية:

المنافسة مع ايران

بحسب ما افادت به الصحيفة، ان زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” انتقد كل من الحشد الشعبي المقاتل جنبا الى جنب مع القوات العراقية، وايران لموالاتها نظام بشار الاسد. وان منافسة السعودية وايران لن تنتهي، وذكرت بتحالف الدول مع السعودية وقطع العلاقات مع قطر بسبب علاقة الاخيرة مع ايران. بالاضافة الى ان سبب تدخل السعودية في كل شؤون كل من العراق، يمن ، قطر وغيرها، هو موالاة هذه الدول لايران.

التحالفات والتحديات

ونقلت الصحيفة عن متحدث سياسي سعودي قوله “ان تحسن العلاقة العراقية-السعودية لا يعني ان سيادة ايران في العراق قد قلت، او سوف تقل، بل يعني ان تعامل السعودية مع قضايا الوطن العربي السياسية بشكل عام يعتبر امر بديهي لدولة بمكانة السعودية”.

الحملة على الشيعة

وتلفت الصحيفة الى ان الامير السعودي  تحدث مع الصدر عن موضوع حملات الحكومة على المواطنين الشيعة. حين قامت قوات الامن السعودية بقمع الناشطين الشيعة في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط. بعدما ذكرت وزارة الداخلية السعودية في وقت سابق، مقتل ضابط من الشرطة مع اصابة ستة اخرون بجروح عندما تعرضت دورياتهم لهجوم في بلدة العوامية، موطن الشيخ نمر النمر، العالم  الشيعي الذي أدى إعدامه في أوائل عام 2016 إلى تمزق العلاقات الدبلوماسية السعودية الإيرانية.

واضافت الصحيفة ان كندا قامت ببيع عربات مدرعة بقيمة 15 مليار دولار الى السعودية، و بدأت الاسبوع الماضي التحقيق في ادعاءات بانها استخدمت في عمليات قمع ضد المواطنين الشيعة في العوامية. وبين التحقيق وجود أشرطة فيديو صادرة عن ناشطين حقوقيين سعوديين، يزعم أنها تبين استخدام الاسلحة الكندية في عمليات القمع ضد الشيعة.

العلاقات مع العراق

اكتسبت زيارة الصدر إلى جدة أهمية إضافية بسبب معارضته لرئيس الحكومة  السابق نوري المالكي  . وأثارت الزيارة تساؤلات حول الدور الذي يمكن أن يلعبه الصدر في مواجهة النفوذ الإيراني بالتعاون مع السعودية.

وان العبادي والصدريأملان الحصول على مساعدة السعودية في اعادة اعمار الموصل المتضررة بسبب المعركة الاخيرة ضد تنظيم داعش الارهابي، وايضا اعمار بعض جسورها المدمرة منذ عام 2003، لكونها ستتطلب مليارات الدولارات.

نتيجة اللقاء

بعض المحللين السياسيين الايجابيين يتوقعون عدم تخطيط السعودية للضرر، لكن واقع الحال يختلف عن التوقعات، حيث ان الصحيفة تعتقد ان السعودية تخطط بمكر لخطة معاكسة على ايران، وعلى تحريض العالم ضد الحشد الشعبي المدعوم من قبل ايران.

وختمت الصحيفة تقريرها بالتأكيد على ان “نية السعودية بدعوة الصدر ليست بالتأكيد للسؤال عن صحته”.

شاهد أيضاً

برشلونة يعود للتدريبات بعد يومين راحة

متابعة_بغداد عاد فريق برشلونة للتدريبات اليوم الخميس بعد حصوله على يومين راحة من قبل المدير ...