الأحد , مارس 26 2017
الرئيسية / اهم الاخبار / مقتل 3 من رجال الشرطة المصرية بهجوم في العريش
An Egyptian man stands in an armoured vehicle as residents gather outside a police station in North Sinai's provincial capital of El-Arish after it was targeted by a car bomb on April 12, 2015. The bombing came hours after a roadside blast targeted an army vehicle killing at least six soldiers and wounding two in the peninsula, where security forces are battling an Islamist insurgency. AFP PHOTO / STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

مقتل 3 من رجال الشرطة المصرية بهجوم في العريش

متابعة – الجورنال نيوز

فادت وسائل اعلام، الأربعاء، بمقتل 4 من رجال الشرطة المصرية، بينهم ضابط، في هجوم على قوة تأمين مستشفى العريش العام في سيناء.

وكان تنظيم داعش قد تبنى مسؤوليته عن هجومين استهدفا قوات الأمن في محافظة شمال سيناء قبل يومين وفقا ما نقلت “رويترز”، الثلاثاء، عن وكالة تابعة للتنظيم المتشدد.

ووفقا لوزارة الداخلية المصرية فقد قتل 8 من رجال شرطة، ومدني، في هجومين “إرهابيين” شنهما مسلحون على نقطتي تفتيش أمنيتين بالعريش، كبرى مدن شمال سيناء، الاثنين.

وقالت وزارة الداخلية إن مسلحين هاجموا نقطتي تفتيش أمنيتين في العريش، مضيفة، في بيان، أن الهجوم الأول الذي استهدف نقطة (المطافئ) الأمنية بالعريش أسفر عن مقتل أمين شرطة وستة مجندين ومدني تصادف مروره في المنطقة. وأسفر أيضا عن إصابة 12 شخصا بينهم ستة من رجال شرطة.

وذكر البيان أن 20 عنصرا مسلحا شاركوا في الهجوم “الإرهابي” الذي نفذ باستخدام قذائف (آر.بي.جي) وسيارة مفخخة وأسلحة آلية ومتوسطة وعبوات متفجرة.

وقال البيان إن “الأجهزة الأمنية بشمال سيناء تمكنت من التصدي لهجوم إرهابي مسلح .. وتمكنت من تفجير السيارة المفخخة قبل وصولها للكمين، والتعامل مع العناصر الإرهابية، مما أسفر عن مصرع خمسة منهم وإصابة ثلاثة آخرين”.

وتابع أن قوات الأمن “نجحت.. في إبطال مفعول العبوات الناسفة التي تم زرعها”.

وقالت الداخلية، في نفس البيان، إن قوات الأمن تصدت لهجوم ثان شنته “مجموعة إرهابية أخرى” وتضمن إطلاق النار بكثافة على نقطة (المساعيد) الأمنية وأجبرت المهاجمين على الفرار.

شاهد أيضاً

تحرير حي وادي العين الجنوبي ورجم الحديد بأيمن الموصل

بغداد – الجورنال نيوز أعلنت قيادة عمليات “قادمون يانينوى”، الأحد، تحرير حيي وادي العين الجنوبي ...