الإثنين , مايو 22 2017
الرئيسية / اهم الاخبار / المخرج محمد خالد: “الحمد لله على النصر” يجسد الانتماء للوطن واعادة الثقة بأنفسنا

المخرج محمد خالد: “الحمد لله على النصر” يجسد الانتماء للوطن واعادة الثقة بأنفسنا

حوار – هيفاء القره غولي

مخرج عراقي مميز باعماله التي تنهض بالواقع الفني قدم العديد من الاعمال الفنية التي لاقت نجاحات كبيرة داخل وخارج البلد له بصمة فنية مميزة بما يقدمه وله تجارب ببرامج عربية كبيرة مشروعه الحمد لله على النصر تهدف الى تسليط الضوء على حب الوطن وتعزيز الانتماء اليه انه المخرج العراقي محمد خالد الذي كان لصحيفة “الجورنال” هذا الحوار معه..

-ماهو العمل الذي يعود له الفضل في اكتشاف محمد خالد ؟

مسرحية(  يمه ) مولفاً مخرجاً منودراما بطولة الفنانة انعام الربيعي ، وكذلك اوبريت الام العراقية

-حدثني عن مشروعك “مشروع النصر “ماهو ؟وماهي فكرته ؟

 مشروع (الحمدلله على النصر) مشروع من ثلاث مراحل يجسد الانتماء للوطن واعادة الثقة بانفسنا لبناء جيل جديد قادر على تحمل مسؤولية الحفاظ عليه .. باطار حسي وجداني عالي انتهت المرحلة الاولى منه بدون دعم اي جهه رسمية او خاصة بل بجهود ذاتية وعلاقات شخصية . اشترك في المرحلة الاولى د. ميمون الخالدي ، كاظم القريشي ، محمدهاشم ، اياد الطائي ، انعام مجيد ، ديما احمد ، مرتضى سعدي ، اسعد مشاي وفؤاد ذنون . تم عرض المرحلة الاولى في عمان بمؤتمر اعلامي كبير في امسية اقامها مجلس الاعمال العراقي وحضور السفارة العراقية وجمع من الفنانين والمثقفين والجمهور .

المرحلة الثانية ستصور بين بغداد وعمان وبيروت ويشترك بها مجموعة من نجوم الفن والطرب العراقين ، اما الثالثة فسوف تصور بين الموصل ودبي ولندن ويشترك بها مجموعة من الفنانين العراقين والعرب والاجانب  وبلغات مختلفة ومن المؤمل مشاركة اكثر من خمسين فنان في هذا المشروع الكبير . ترض المراحل كل على حدة ثم تجمع بعد ذلك في عمل واحد كبير بطول ٤٥ دقيقة وباسلوب مختلف مع المحافظة على وحدة الموضوع وستشترك الشخصية الرئيسة حينها بالعمل بدور ( بغداد ) والذي ستلعبه النجمة العراقية ايناس طالب ..

تم مفاتحتي من قبل بعض الجهات لدعم المشروع ماديا ومازلت ابحث عن جهات اخرى ليتسنى لنا اختيار جهات حقيقية داعمة لها تاريخ مشرف ومصداقية في التعامل .

-ماهي الصعوبات التي توجهها في العمل الاخراجي؟

 لا توجد صعوبات حقيقية من وجهة نظري الاصرار يصنع الانجاز والتميز .

-لماذا السينما العراقية ضعيفة برأيك ؟والى ماذا تحتاج لكي تواكب السينما العربية؟

اهل مكة ادرى بشعابها لذلك اهل السينما في العراق ادرى من اي شخص اخر بتاخر السينما العراقية وضعفها .. لم اعمل للسينما العراقية منذ اكثر من عشر اعوام ..واتوسم بالادارة الجديدة الكثير من التقدم والمواكبة بوجود شخص حقيقي مبدع ومميز مثل الاستاذ فارس طعمة التميمي ..

–ماهي المسرحيات التي قدمتها وماهي المسرحية التي حققت نجاح كبير ؟

 مسرحية سادتي الكرام ، لوكيميا ، البحث عن السيد اوديب ، حنيت الك بالحلم ، يمه ، الدرس الاول .كلها حققت نفس النجاح تقريبا وتميزت مسرحية يمه كثيراً.

-حدثني عن تجاربك في الكتابة؟

 الكتابة هاجسي الاول والاخير استلهم طاقتي الايجابية من الكتابة وتمنحني فسحة الامل ومساحة كبيرة من التوازن والهدوء .

-من الاقرب اليك الكتابة ام الاخراج ؟لماذا؟

 تفاصيل الحياة اليومية التي اعيشها والاختلافات هي الاقرب من الكتابة والاخراج واي شيء اخر فهي التي تمنحني البعد في نظرتي لنفسي وماحولي فانا اكتب كل يوم دون ان امسك بقلم واعمل مخرجاً كل لحضة دون كاميرة اومسرح .

-هل تؤمن بتقليد الافكار بين المخرجين ؟

 لاظير في اقتباس الافكار بين المخرجين والكتاب لكن الاهم من ذلك هو كيفية صياغتها كل من وجه نظره ومعالجته واستدخدام ادواته الخاصة به فالحياة باسرها بنيت على فكرة واحدة.

 -هل لديك بصمة في اكتشاف ممثلين من الجيل الجديد؟

 انا لم اكتشفهم ابداً بل كل ممثل جديد عمل معي ساعدني في اكتشاف اشياء جديدة في نفسي وعملي واساليبي المتنوعة فالفضل الكبير يعود لكل اسم جديد عمل معي لاول مرة وساهم في صقلي فنياً وحسياً .

-ماهي ابرز الجوائز التي حصلت عليها عن اعمالك وافلامك القصيرة ؟

الكثير من الجوائز الفنية في مسيرتي الفنية البسيطة في المسرح والسينما المستقلة والتلفزيون .. برنامج رحلة مع كوكب الشرق حصل الكثير من الجوائز اهما مهرجان الاذاعة والتلفزيون في مصر وافلام كثيرة حصلت على جوائز في الشرق الاوسط واوربا منها رسالة ، يتمية ، بعيدا عن الوطن . واخرها احلام مسروقة طول الفيلم ١٠٠ ثانية حصل على جائزة في مهرجان جنيف ، سويسرا.

-حدثني عن تجربتك بالبرامج العربية ؟

تجربتي في البرامج العربية مهمة واخذت طابع وحضور جيد نظراً للافكار التي احاول ان اقدمها بطريقة غير تقليدية وقريباً ستكون هناك تجربة مهمة مع قناتي ابوظبي ودبي ان شاء الله .

–ماهي امنية محمد خالد التي يتمنى ان تحقق على الصعيد الفني والشخصي ؟

امنيتي ان نعيش الحب فنحن بامس الحاجة ان نعيشه قبل ان نتعامل به .

اتمنى ان اقدم الشئ المميز دائماً وارتقي بفكر المشاهد الى مساحات الرقي والجمال والهدوء والعالم الساحر وصنع اعمال تحلق بالمشاهد في فضاء بين الارض والسماء ..على الصعيد الشخصي اتمنى ان اصنع سعادة صغيرة لزوجتي وبناتي الاثنتين  بحجم خيمة الحب التي نعيش معاً بها .

-كلمة اخيرة لجمهورك ؟

واخيرا بصراحة اود فعلاً ان ادخل تجربة جديدة بالعمل مع قناة  7c لاني لدي احساس ويقين انها تستوعب افكاري واسلوبي المختلف نوعاً ما واتمنى ان تقنعهم تجربتي البسيطة في مجال عملي الاعلامي والفني . شكراً لك ولصحيفة الجورنال وممتن لاهتمامكم.

شاهد أيضاً

فيل “يسحق” صياده.. ويموت برصاصة

بغداد – وكالات برفقته النار على الفيل مما أدى به للوقوع إلى جهة بوثا وقتله ...