الإثنين , مايو 16 2022
الرئيسية / اراء / الحكمة يطرق ابواب الصدر لتبنى “نظرية” الحكيم الجديدة لحل الأزمة الراهنة

الحكمة يطرق ابواب الصدر لتبنى “نظرية” الحكيم الجديدة لحل الأزمة الراهنة

الجورنال ( J N A )

اكد تيار الحكمة بزعامة السيد عمار الحكيم، اليوم الاحد، صعوبة إعادة اجراء الانتخابات في الوقت الحالي، فيما طرح “نظرية” جديدة من شأنها ترضية قوى الاطار التنسيقي الشيعي الرافضة لنتائج الانتخابات.

وقال القيادي في التيار بشير الدراجي، في لقاء متلفز تابعته “الجورنال” إن “لدى تيار الحكمة الكثير من الأدلة على وجود تلاعب في الانتخابات، من بينها حصول أحد المرشحين على عدد ثابت من الأصوات في عشرات المحطات، إضافة إلى شبهة إبطال متعمد لأوراق اقتراع المرشحة الخاسرة انسجام الغراوي”.
وأضاف “لن يكن إعادة الانتخابات أو تغيير المقاعد في الوقت الحالي بسبب الأخطاء التي ارتكبتها المفوضية، ولذا فإن لدينا نظرية لم نعلن عنها سابقا لحل أزمة النتائج، وأتحدث عنها للمرة الأولى”.
وتابع “ما سنطرحه هو نظرية الأصوات والمقاعد، وذلك بناء على أن المجموع الكلي لأصوات الإطار التنسيقي الشيعي يناهز مليوني صوت، أنتجت العدد المعلن حاليا من المقاعد، بينما أصوات الكتلة الصدرية تناهز 800 ألف صوت، الأمر الذي يظهر فجوة بين العدد الكلي للأصوات وعدد المقاعد التي أنتجتها تلك الأصوات بالنسبة لكل طرف سياسي”.

وختم حديثة بالقول: “فإذا تمكنا من التوصل لترضية تنص على (توزيع أوزان الحكومة المقبلة) وفق حجم الأصوات مع حجم المقاعد فسيمكن أن يحصل اتفاق معين” مرجحا أن يبقى تياره مقاطعا للمشاركة في الحكومة المقبلة.
وأمس السبت، علق الأمين العام للإطار التنسيقي، عباس العامري، بشأن أنباء تحدثت عن انسحاب تيار الحكمة من الاطار.
وذكر العامري في بيان مقتضب تلقت “الجورنال” نسخة منه، إنه “لا صحة للانباء المتداولة عن انسحاب تيار الحكمة عن الاطار التنسيقي، وكل ما ينشر ويشاع عن هذا الامر عار من الصحة”. مواقع تواصل اجتماعي كانت قد تداولت أنباء حول انسحاب تيار الحكمة عن الاطار التنسيقي، قبل أن ينفي ذلك الأمين العام للاطار.

شاهد أيضاً

تنحسر في مناطق وتقبع في أخرى.. تعرّف على موقف الموجة الغبارية في الساعات والأيام المقبلة

الجورنال (JNA) تشير التوقعات الجوية، اليوم الاثنين، الى استمرار موجة الغبار في مدن جنوب وشرق ...