السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / أمن / بالصور.. “ملك الانستغرام” ينضم لضحايا المشاهير في العراق

بالصور.. “ملك الانستغرام” ينضم لضحايا المشاهير في العراق

بغداد – الجورنال نيوز

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قالوا إنه يظهر اللحظات الأخيرة لحادثة مقتل الشاب حمودي المطيري الذي كان يلقب نفسه “ملك الانستغرام في العراق”.

وفي مقطع الفيديو يظهر المطيري وهو يلتقط أنفاسه الأخيرة وهو يطلب من الشخص الذي يصوره بالقول “أريد أن أرى أمي”.

وحسبلمصدر امني ان ” ملك الانستغرام محمد المطيري، يسكن منطقة اربع شوارع في الزعفرانية شرقي بغداد، حيث كان موجودا داخل منزل امرأة لديها مركز للتجميل (صالون) وهي من اهالي البصرة سكنة منطقة الزعفرانية”، مبينا ان “احد الاشخاص تكفلها بالمنطقة المذكورة”.

واضاف المصدر ان “مجموعة من اشخاص اقتحموا منزل المرأة في الزعفرانية وقاموا بضرب صاحبة المنزل، واخراج محمد المطيري الملقب بملك الانستغرام الى خارج المنزل ليقوموا بعد ذلك بطعنه عدة مرات في البطن ما يؤدي الى مقتله في الحال”، مشيرا الى ان “المطيري يعيش بعيدا عن اهله”.

واكد المصدر ان “القوات الامنية طوقت مكان الحادث، ونقلت الجثة الى الطب العدلي، فيما قامت باعتقال صاحبة المنزل، وزجها بالسجن لحين اكمال التحقيقات”.

وقد انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو يظهر لحظة مقتل المراهق، ما أثار ردود فعل غاضبة وواسعة منددة بالوحشية والإجرام في طريقة قتل الطفل.

وتفاعلت قضية مقتل المطيري بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي باعتبار أن الحادثة تأتي بعد سلسلة اغتيالات تعرضت لها ناشطات عراقيات وشخصيات معروفة كان آخرها عارضة الأزياء تارة فارس.

وبحسب ناشطين فإن قتل المطيري جاء نتيجة الاعتقاد بأن لديه “ميولا مثلية” .

ولم تصدر بعد أي تصريحات من المسؤولين الأمنيين بشأن حادثة مقتل المطيري، لكن وزير الداخلية العراقي قاسم الاعرجي أكد في تصريحات هذا الأسبوع أن قوات الأمن تواصل “ملاحقة المجرمين والذين يعبثون بأمن المواطن وإشاعة الخوف”.

وجاءت تصريحات الأعرجي على هامش تعليقه على حادثة اغتيال عارضة الأزياء تارة فارس، وأكد في حينها أنها قتلت على يد جماعات متطرفة “مشخصة” ومعروفة لدى السلطات العراقية.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية حصلت عدة حالات اغتيال ووفاة غامضة لشخصيات معروفة في المجتمع العراقي من بينها خبيرتا التجميل رفيف الياسري ورشا الحسن اللتان توفيتا في ظروف غامضة.

كما اغتيلت بعدهما بأيام الناشطة المدنية سعاد العلي في البصرة على يد مسلحين مجهولين.

وفي حزيران/يوليو 2017 اغتال مجهولون طالبا في معهد الفنون الجميلة يدعى كرار نوشي، لم تعلن السلطات في حينه الدوافع وراء قتله، لكن نوشي كان معروفا على مواقع التواصل الاجتماعي بولعه بالأزياء وآخر صيحاتها.

شاهد أيضاً

يسافر 800 كم لتسليم بيتزا لمريض سرطان

بغداد – الجورنال نيوز سافر مدير أحد مطاعم البيتزا في ولاية ميتشيغان الأمريكية لمسافة تزيد ...