الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / اهم الاخبار / بماذا همس”سليماني”لقادة الاتحاد الوطني في اجتماع دوكان؟؟

بماذا همس”سليماني”لقادة الاتحاد الوطني في اجتماع دوكان؟؟

بغداد- الجورنال نيوز

اتجه قائد الحرس الثوري الايراني “قاسم سليماني”، يوم الاحد، نحو العراق، مدينة السليمانية بالتحديد، من اجل لقاء الاتحاد الوطني الكردستاني، احد الاحزاب الرئيسة لاقليم كردستان. في حين ولعدة سنوات، حاول الاتحاد الوطني وشريكه الحزب الديموقراطي الكردستاني، تشكيل دولة مستقلة لكردستان، مرفوضة اقليميا ودوليا، من قبل حكومة بغداد، ايران، تركيا، واميركا. لكن عند اجراء استفتاء اقليم كردستان، الحلم الكردي لم يبدو بعيد المنال.

وحسب تقرير صحيفة “نيويوركر” الاميركية الذي ترجمته «الجورنال نيوز»، لا يمكن معرفة الكلام الذي همسه “قاسم سليماني” في مسامع قادة الاتحاد الوطني الكردستاني، لكن وفي غضون ساعات قليلة، تركت قوات البيشمركة التابعة لـ”طالباني”، مراكزها في كركوك، فاسحةُ المجال لقوات الحشد الشعبي، نحو الصفوف الامامية، معمقة بذلك انقسامات القيادات الكردية. في حين وصف احد السياسيين الاكراد، لحزب بارزاني، هذه الخطوة بـ”الخيانة”.

من جهة اخرى، تمت اتفاقية انسحاب حزب طالباني بموافقة  ارملة طالباني “هيروخان “، ونجله “بافل”، وابن اخيه “لاهور”، ولم يتم تأكيد بنود الاتفاقية، لكن مصادر رسمية اشارت الى تقديم “سليماني”، مختلف انواع التهديدات، ووسائل الاقناع السرية، بالاضافة الى وثائق مسربة حول مصادر اموال الاتحاد، وتسريباته النفطية.

ونوهت الصحيفة في ختام تقريرها، الى “ان طريق حصول اقليم كردستان على الاستقلال، ازداد صعوبة حتى اصبح شبه مستحيلا”.

 

شاهد أيضاً

مجلس النجف يرفض ادارة المطار من قبل سلطة الطيران المدني

النجف – الجورنال نيوز اكد عضو مجلس محافظة النجف فاروق الغزالي معارضة مجلس المحافظة لقرار ...