الخميس , ديسمبر 9 2021
الرئيسية / دولية / قرية محرم على الرجال دخولها

قرية محرم على الرجال دخولها

(JNA)
قبل 30 عاماً تعرضت ” جين نولموجون” من شمال كينيا، للاغتصاب من قبل جندي بريطاني، لتقوم قبيلتها بطردها هي وأطفالها الثمانية خارج القبيلة، للتجِه إلى المكان الأكثر اماناً لها، قرية النساء “أوموجا” والتي تعني الوحدة باللغة السواحيلية ، قرية لا يسمح للرجال بدخولها. ولكن كيف تأسست هذه القرية.
لنعد بالزمن للوراء، وبالتحديد لعام 1990 في اللحظة التي تعرضت ” ريبيكا لولوسولي” صاحبة فكرة “قرية النساء”، للطرد والضرب المبرح من قبل قبيلتها بسبب افتراء مجموعة من الرجال على طهارتها.
وخلال فترة تعافيها في المستشفى خطرت لها فكرة إنشاء قرية تجمع فيها النساء المظلومات أو اللاتي تعرضن لاعتداء جنسي وفي نفس الوقت تكون ملاذاً آمنا من ظلم الرجال لهن، وبمرور الزمن أصبحت تضم الفتيات الفارات من الزواج المبكر ايضاً.
لتقوم بعد ذلك ريبيكا بمساعدة 15 امرأة تعرضن لاغتصاب من قبل الجنود البرطانين بتاسيس القرية، وفقاً لما ذكرته جريدة “الغارديان” البريطانية. تضم القبيلة الآن أكثر من 37 امرأة وطفل.
اعتمدن نساء القرية صناعة القلادات ذات الألوان الزاهية كمصدر دخل بالنسبة لهن، فبعد صناعتِهن للقلادات يقُمن ببيعها إلى السياح القادمين لرؤية المحميات الطبيعية. ولكن النساء حالياً يخضن معركة شرسة مع حكومة سامبورد، من أجل الحصول على صك ملكية لقطعَة أرض من أجل رعي الاغنام فيها. فمجتمع سامبورو مجتمع ذكوري بحت حيث لا يسمح بامتلاك النساء لقطعة أرض إلا بموافقة زوجها.

شاهد أيضاً

العراقية التي كرمتها الحكومة القطرية

الجورنال (JNA) الكثير يغادر أرض وطنه من  أجل العلم والعمل وبحثاً عن ظروف معيشية أفضل ...