الجمعة , نوفمبر 16 2018
الرئيسية / اهم الاخبار / مجلس الرباط المحمدي لمكافحة التطرف في الانبار

مجلس الرباط المحمدي لمكافحة التطرف في الانبار

الانبار- الجورنال نيوز

اعلن الناطق الرسمي لمجلس “علماء الرباط المحمدي” في العراق اليوم ،الاحد، ان تشكيل هذا المجلس في عام 2007 هو لمحاربة الفكر الداعشي وكل ما يهدد ابناء الامة .

وقال الشيخ ،كامل الفهداوي، لمراسل “الجورنال نيوز”، ان” “مجموعة من العلماء رات ماتمر به الامة من فتن ومشاريع للتقسيم وحروب عبثية فعكفت سنة 2007 ، على دراسة الواقع والاسباب التي اوصلت الامة الى ماهي فيه الان لوضع الحلول التي بامكانها ان تساعد في النهوض ومواجهة التحديات فخرجت بمشروع الاسلام المحمـدي”.

واضاف ان” اهم القضايا التي يهتم فيها مجلس علماء الرباط المحمدي التصدي لاعتى هجمة بربرية تجتاح الامة وتستهدف دينها ووجودها المتمثلة بالهجمة الداعشية وازالة الخلافات  القائمة بين المسلمين التي يستغلها الاعداء لاثارة الفتنة ” اضافة الى “تنبيه الامة لتنقية التراث الذي يستغله داعش في اعماله الاجرامية”.

واشار الى ان” مجلس الرباط المحمدي حقق الكثير من الانجازات خلال السنوات الاربع الماضية منها تحذيره من خطر عودة الارهاب “. كما كان للمجلس دور بارز في توعية اهلنا ايام الاعتصامات و كان لافراد المجلس جولات في مناطق المحافظة تحذر من الافكار التكفيرية والفتن التي تريد ان تعصف في المنطقة” واكد اجراء زيارات في الرمادي والنساف والعامرية والخالدية اضافة الى الفلوجة المركز”.

ونوه الى  اعلان مشروع الاسلام المحمـدي يمثل دعوة الى  الامة للعودة الى الاسلام الاول حيث لم يكن هناك طوائف او مذاهب وتحديدا عصر النبوة لان احكام الاسلام النهائية كانت في زمن رسول الله” مستدركا” كان لعملاء مجلس الرباط المحمدي وقفة مع اهل مدينة حديثة ومساندتهم عند تعرض المدينة لهجوم من قبل العصابات الداعشية مع ارتقاء المنابر في قضاء حديثة غرب الانبار وتبني مشروع الاسلام المحمـدي وفضح المنهج الداعشي التكفيري وفضح جذور التشويه الداعشي لاحكام الفقه الاسلامي”.

وتابع قائلا ان ” مجلس الرباط المحمدي رفع الراية المحمـدية البيضاء بوجه الراية الداعشية السوداء وهذه الراية جاءت نتيجة بحث قام به المجلس لراية رسول الله التي كان يحملها في الحروب وعند استقبال الوفود  ،اما الرايات الاخرى فهي رايات ثانوية توزع للقادة وحتى الراية السوداء التي في الحديث كانت منمرة اي مخططة “.

وانتهى بالقول ان” علماء مجلس الرباط المحمدي قاموا بتكثيف البرامج التلفزيونية للرد على شبهات التكفير وتمكن المجلس من الحصول على برنامج اسبوعي في قناة العراقية الفضائية اسماه من وراء السحاب يتحدث عن الاسلام المحمـدي ويفند الشبهات التي يطرحها داعش مع برامج اخرى في قنوات عراقية اخرى حاربت فكر تنظيم داعش الاجرامي وكشفت عقيدتهم الارهابية الظلماء”.

يذكر ان مجلس علماء الرباط المحمدي ومقره في العاصمة بغداد تأسس عام 2007 وضم علماء وائمة مساجد من مختلف المحافظات ومنها الانبار وكان لهم دور في قتال تنظيم داعش في معارك تحرير مدن الانبار ووقفات في المنابر لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي .

شاهد أيضاً

استبعاد توم كروز من أحدث أجزاء سلسلة أفلامه لـ”سبب غريب”

بغداد – الجورنال نيوز تقرر رسميا حرمان الممثل الأمريكي توم كروز، من تجسيد واحدة من ...